صَـغِـيره وَ لـــكِنْ …

Who am I? I could be .. The Girl Next Door .. I'm very ordinary girl ؛)

فَضْفَضَه فَوْضَوِيَه،،، 24/05/2011

Filed under: Uncategorized — engshaimaa @ 1:28 صباحًا

كما هو العنوان
ستعم الفوضى ارجاء هذه الدار.

فالحذر الحذر أنت بقرب منطقه خَطِره حيث الأرض تعجُ بالأشياء.

اربط الحزام و استعد للإنطلاق.

فَضـفضه ،،،

أرق :-
تصور الأفلام المصريه القديمه هذه الحاله الغريبه – و التي على الرغم من تطور العالم و الطب لم يتوصلوا لحل لائق و مناسب لها- على انها حاله تنتاب العاشقين و الغارقين ببحر الـحُب.

و أقول هنا في هذه الفوضى : مُخطئوووووون :/
الارق لا يعرف حب و لا عشق و لا تعب او مرض
هو بكل بساطه ارق.

في الايام السابقه تشابهت عندي الاحلام بالواقع ، و يا لها من مصيبه كبرى اذا تشابكت خيوط هذين العالمين ، حيث تحسب انك فعلت لكنك لم تفعل ، او لم تقل لكنك في الحقيقه قلت !!! استطيع قول اني حالياً اعيش في منطقه رمـاديه جداً ، معلقه بين السماء و الأرض.

و بالطبع رافقني في كل ليله لم يغمض فيها جفني الا في اواخر الليل او بوادر الصباح المتنبي 🙂 فكانت بمثابه افتتاح للمهرجان الارقي اليومي ، فاردد : ” ارقٌ على ارق ومثلي يأرقُ و جوى يزيدُ و عبرةٌ تترقرقُ ،، جهدُ الصبابه ،،، الخ “، وكما هو متعارف عليه في مثل هذه الحاله ، ان الانسان لا ينتج اي شيء مفيد.

آفــآق :-

20110524-124907.jpg

هل رأيتَ طفلاً صغيراً يدخل محل الألعاب في اليوم الأول من العيد ؟
او بعدما يُسلم شهادته المدرسيه لوالده؟
او في يوم ميلاده السعيد ؟
هل رأيت ابتسامته؟
عيناهُ المندهشتين؟
فمه المفتوح ؟
شعوره بانه ضائع
لكن ضائع في ارض الاحلام
غارق
لكنه غارق في بحر الجمال
لا يعلم ايذهب يمينا او يسارا
يأخذ هذا ام ذاك
و يحتار ويحتار
فيغمض عينيه
و يجمع شتات حيرته بين يديه
ويتوجه نحو المُحاسب
ليدفع بلا تفكير
لا يريد ان يقرر بين هذا او ذاك او تلك
و في السياره الابتسامه لا تفارق شفتيه
و لا تزال يداه تحضن كيس اللعب
حتى يعود الى المنزل
يعود عاشقاً و ولهاناً
منتشياً بروعه المكان الذي كان فيه

هذه انا و رحلتي الى مكتبه افآق 

~ آفـــــآق فيكِ الفكر قد فاق.

و الى صديق السماء تصبح على خير
اينما كنت ؛).

Advertisements
 

حتى حين ،،، 19/05/2011

Filed under: Uncategorized — engshaimaa @ 9:42 صباحًا

،

،

قالَ لي مرةً : في البدايه ابقَيَ في الخبأ ،، يجب أن تبقي في الخبأ .

فقلت : و متى سيحين وقت ” الخروج ” ؟!

– خروج ؟ هل من الظروري أن تخرجي ؟

– أممم لا أعلم .. ربما ؟

– عندما يحين الوقت المناسب ستعلمين ماذا تفعلين ..

– ومتى يحين الوقت ؟

– تسألين كثيراً ،، أنت وحدكِ من سيعلم متى و لماذا و كيف وأين ..

– ساعدني قليلاً .. لمح لي .. قربه لي .. ألا يكفي أنني غارقه في دوامه التوهان ؟ مافائدتك اذاً ؟؟

– هه فائدتي ؟؟!! يا صديقتي أنت من ابتكرني ،، أنتِ وحدك من يعلم سبب وجودي وما “فائدتي ” .

– أنت مُحق ،، أعتذر ،،

– لكن لا تقلقي ،، سأكون بجانبك طوال الوقت .. فلا مكان أخر اذهب اليه يا ” صانعتي ” 🙂 .. أنا هنا .. في الاعلى .. متى مانطقتي بتلك الحروف ستجديني ،،، و الا فما فائده وجودي .

– اذاً ،، أجلس تحت الظل ؟

– نعم ،،

– شكراً لك .

– لا داعي ،، أأكرر ما قلت سابقاً ؟؟ و الأن قولي لي ،، ماذا يدور في رأسك ؟؟

– ههه قل لي ما الذي لا يدور هناك ،، حسناً ،، بدايةً ،، هناك أمر في علاقه الشيخ و المريد لا تعجبني ،،، أيضاً لماذا تحول مفهومنا للــحُب ،، محدود ضيق مُدَنس ؟  و الكثير الكثير .

– بالأمر الأول .. هههههه ،، و الثاني راائع ،، كل مافي الأمر يا صديقتي و صانعتي ،،،،،،،،،.

،

،

\- الى صديق السماء .

 

أضِف إلى الحساب ” أكسترا ” ثوريه . !!! 08/05/2011

Filed under: Uncategorized — engshaimaa @ 9:49 صباحًا

مع كل ما يحدث في العالم العربي من اضطرابات ، أضطرب معها ، و في متابعه الأحداث المتفرقه ،  في كل مره لا تنفك بعض التساؤلات أن تقرع باب عقلي  فتُنغص عليَ راحتي و سكينتي و حتى نومي – كما الأن – .

تقرع بكل عنف وبأيقاع مزعج  قائله : ” هل سيفيد العالم ثوريه جديده ؟!! هل سيستفيد العالم من شخص ( صوت ) أخر جديد ؟!! ” ، لم أتوصل إلى جواب =\

لدي معلومات متواضعه جمعتها من هنا وهناك ، – و انوه هنا انها جداً جداً متواضعه و سطحيه أيضاً – في باب الثورات و الحريات و لدفاع عن حقوق الانسان ، و استكمالاً للتساؤلات .. هل ينفع العالم شخص (صوت ) مثلي ينادي بالحريات بمعلومات بسيطه ” على قده ” ؟؟؟!!! .

حسنــاً حسنــاً .. سأتثقف أكثر بالموضوع و أقرأ و أبحث و أستمع لهذا و ذاك .. ثم أعود لكم .. ما هي الا بضعُ أشهر .. و أعود حامله رخصه ” الــــدفــــــاع عن الحريات ” او ” ثوريه ” .

نعوود :

هل سيفيد العالم من شخص ( صوت ) يصرخ – و يلعلع – بأعلى أعلى ما أوتيَ من صوت وقوه ينادي بالحريات و الحقوق و كسر القيد و المطالبه بحقوق الانسان ، ويلقي الضوء على الانتهاكات التي تملأ العالم العربي و الخليجي – هم بعد ديرتنا العزيزه الجميله الصغيره – ؟؟!!!

ماذا سيستفيد هذا العالم من شخص مثلي لا يملك سوى صوته و الدعاء ؟ ليوصل ما يقوم الأخرين بإيصاله بشكل أفضل \ مبتكر أكثر مني ؟؟!!

لماذا أفعل ذلك ؟؟

هل لأُشعر باقي أبناء ” الجنس البشري ” بأني معكم ؟؟ أقف في صفكم ؟؟ أهتف بشعاراتكم ؟؟ ” أغرد ” في السرب معكم ؟؟

أم أفعل ذلك لأجلي .. ولأجل ” كبريائي ” ؟؟ – ما علاقه الكبرياء هنا؟ لا أعلم .. لإضافه سبب أخر ربما ههه – .

بالنهايه .. ماذا سيفيد العالم و كل أولئك المنتهكه حقوقهم .. بشخص مثلي ؟؟!! يتكلم اليوم .. وغداً ينسى ما قال .. أو شخص يقف على ذاك المنبر العالي \ الراقي .. و يصرح هنا وهناك .. ثم يذهب للغداء في مطعم ” ماكي ” .. بسيارته المرسيدس .. بحذاء “غوتشي ” ؟؟؟؟؟؟؟؟

هل سنكون بمثابه تكثير سواد ؟؟ هل سنكون عبئ ثقيل على العالم ؟؟ ونحن نظن أننا نخدمه ؟؟

و كما قلت .. لم أتوصل لـــجواب .. لربما وجدت فيما بعد جواب .. أن الصوت هو أدنا ما نستطيع فعله ..

 

أريد النزوول ،،، ؛s 03/05/2011

Filed under: Uncategorized — engshaimaa @ 10:48 مساءً

.

.

* لعبه الطفوله المفضله :

.

تدور تلك الدائره التي تحمل فوقها أشكال و ” ألوان ” مختلفه من مجسمات ” الــحصن ” ، كان أحبها لقلبي و المفضل لدي هو ” الــحصان الوردي ” ، لا أعلم لما لكن هذه اللعبه كانت المفضله لدي في طفولتي – و ربما عند كل الاطفال – ، يتراقص قلبي – مع الموسيقى التي تدور على أنغامها الدائره – و أنا  أنتظر دوري يصل ، فأسرع الخطى نحو ذاك الـــوردي  و السعاده تغمرني ، تبدأ اللعبه .. و تدور

و تدور ..

و تدوووووووووور ..

.

أشعر بالغثيان و الدوار ..

أريد النزووووول

.

.

” أوقفوا هذا العالم عن الدوران ، أريد النزوول ” *

.

.

بالضبط كما تلك اللعبه .. هي الحياه ..

تثير الحماس .. تريد الوصول .. لا يسعك الانتظار .. تريد الاعلى .. فووق .. والمزيد المزيد .. و لا ترتتوي .

لكنها .. لا تنفك في النهايه – او البدايه و حتى المنتصف – تثير الاشمئزاز و الغثيان الشديد ، و الرغبه الملحه بالتقيوء و اخراج كل ما في الجوف ؛s

لا أطلب سوا النزوول ، حتى دون ان تتوقف ” اللعبه ” عن الدوران ، مستعده أن القي بنفسي من عليها الى الارض ، و سأتحمل الألم و الجروح ، لكني حقاً أريد النزول ، قبل أن اتقيأ .

أريد أن انسحب من هذا العالم ..

بدون اعذار وهميه

بدون اختلاق أكذوبه

بدون واسطه

بدون تقارير و أوراق

دون دموع ترق لها القلوب

.

أريد أن أقف – لا بشموخ – ألفظ تلك الكلمات ، ثم أذهب في حال سبيلي

فلـ يقولوا ” مجنونه \ مريضه نفسياً \ تمكن منها الشيطان \ أو سقطت ضحيه افكارها الغريبه .. الخ الخ الخ “

الأهم أن أحقق ما أريد

أن أنسحب

أن أنزل

أن لا أشعر أني مقيده

نــحو

شخص

شيء

مكان

جهه

أمر

.

.

* تنويه : الاقتباس اعلاه مجهول القائل .. و الشكر موصول للاستاذه بثينه العيسى .. التي اوحت الي بهذه الجمله كلمات هذا المقال .

sh.91

 

و أفكارٌ تعلمنا مبادئها على يدكم ،،، 22/04/2011

Filed under: Uncategorized — engshaimaa @ 5:30 صباحًا

.

.

طفح الكيل

تعبت من هذه الانتقادات و الحكم .. تعبت كثيراً

.

.

_____________________

.

.

ما الذي جعل القلب ينفجر ؟ و يصل الى عدم الاحتمال

مجرد حديث .. بل يميل الى جدال .. ممن يحبهم قلبي ويعزهم كثيراً .. يحترمهم ويقدرهم ..

هنا لم استطع تجاهل الكلمات و الاتهامات و الانتقادات .. مثلما كنت امع فعل المتعصبين المتحجرين عقلياً

.

.

__________________

.

المبادئ و الافكار و التوجهات .. (( متغيره )) يجب او نؤمن بهذا الامر ..

أنت أنت .. مشاعرك أحاسيسك .. شكلك .. جسمك كله يتغير ..

فلماذا لا تتتغير مبادئك أفكارك ؟؟ هي ليست بشيء مقدس ..

ليست طريق او نهج او سبيل ستسلكه الى أخر حياتك ..

لا أحد لا أحد يسير طوال هذه الحياه على خط واحد مستقيم .. وتيره واحد

كل شيء يتغير .. حكمه الله هذه ..

.

.

بالوضع الطبيعي .. و العادري جداً ..

كيف تتشكل شخصيه الانسان ؟؟

اقصد في البدايه ..

جنين في بطن امه

طفل

مراهق

فشاب

فشيخ كبير في السن

.

.

منذ بدايتنا .. منذ ان نبدأ نعي لما يدور حولنا ..

كنا نتأثر .. بمن وما بحيطنا ..

.

.

البيئه التي تسيطر على بيتكم .. تسهم في تشكيل شخصك و فكرك

بيئه اصدقائك ..ايضا

.

.

أنا – ولله الحمد و أعتبرها من ثالث نعم الله علي و التي لو تمنيت ان اعيش حياه اخرى غير حياتي لأردت أن تحتوي على هذا الامر – تربيت في بيئه بيت و أصدقاء .. ( محافظين) و للتوضيح أكثر .. (اسلاميه) على الرغم من أني لا أأومن بهذا المسمى .. لولا هذا المحيط لما صرت على ما انا عليه .. ولا رزقني الله بشيء أعده أفضل ما فعلت في حياتي ..

.

.

طبيعه الانسان .. في سن صغير .. 15 الى 17 سنه تقريباً .. أن يتأثر بما حوله وبمن حوله .. لم ترغمني هذه البيئه على شيء .. لم ترغمني على اختيار صديقات، نمط حياتي ، مبادئي و أفكاري .. و بالطبع لم يكن لوالداي – حفظهما الله و اطال بعمرهما – اي تدخل في الاختيار .. جعلوا لنا – انا و اخوتي – حريه الاختيار .. و الدليل التنوع الكبير في الشخصيات و الافكار و المبادئ و الاعتقادات بيني و بين اخوتي .. فأنا ظاهريا كنت حره طليقه .. أختار ما اريد من بين الحقول و البساتين .. وهذا كله ظاهرياً ..

.

.

لكن .. وفي الحقيقه .. والتي ستكون مره ومؤلمه وخاطئه للبعض .. هو أن الانسان في هذه الفتره .. يتأثر بما يدور حوله .. فيصطبغ به .. و يقتنع به و يتمثل له أنه الصح .. يتبنى المبادئ و هو لا يعي معنى المبدأ .. أنا لم أفهم هذا الامر في تلك الفتره .. و لازلت أذكر حوار دار بيني وبين اختي .. في تلك الفتره .. بعدما اطلعتها على قرار و أمر سأتخذه .. لازلت أذكر تحذيرها وصوتها .. و سبابتها المرفوعه في الهواء تحذر من المستقبل .. اذكرها بكل تفاصيلها .. وقلبي يؤلمني .. لأن حتى هي .. حتى هي لم تعذرني .. قالت : ” شوفي سوي الي بتسوينه بس عرفي انه هالشي لازق فيج طوول حياتج .. انا ادري انج ملوله وما راح تصبرين على هالشي و بي يوم و بتخلين عنه .. ومني الناس ماراح ترحمج .. انا مو عاجبني الي بتسوينه .. وانا قلت لج انتي كيفج ” حاولت أن أشرح لها .. أن هذا القرار المصيري .. نابع مني انا فقط .. دون أن أتأثر بفلانه أو علانه .. وهذا صحيح ظاهريا .. لكن في الحقيقه هو كما قلت اعلاه .. على الرغم من تحذيرها .. الا اني اقدمت على القرار ” المصيري ” كما قال و لا يزال يقول البعض – و الذي اراه لا مصيري ولا هم يحزنون – بالطبع و كيف لا أقدم وأنا كنت -ولازلت – مندفعه .. عاطفيه .. تحركني مشاعري ؟؟ ..

.

.

في تلك الفتره .. اتبعت نهج مبادئ افكار .. من حولي .. حتى .. انفصلت عن هذه البيئه .. وكما طبيعه حال الحياه .. التغير .. انتهيت من المرحله الثانويه .. و اقبلت على الحياه الجامعيه .. ومع انتهاء تلك الحياه انتهت الصداقات و العلاقات التي تربطني ببعض الصديقات .. لم تنتهي مباشره لكن تدريجاً .. لم تنتهي بشكل حاسم وقاطع .. بل تحولت الى علاقات سطحيه  .. أختلفت البيئه .. ذهب الاشخاص الذين كانوا ” سند ” لي .. و بقيت لوحدي .. لم يحل احدا محلهم .. بل الفراغ فقط .. ربما بعض العلاقات السطحيه هنا وهناك .. هذا الفراغ .. – و الذي ايضا اعده نعمه من نعم الله – اتاح لي التعرف عليَ من جديد .. لم أنتهي الي الان .. و لازلت في طور البحث و التعرف .. لكن ما اكتشفته كان .. مفجع بالنسبه لي .. اكتشفت اني .. خاليه .. خاويه .. الافكار و المبادئ كانت مصطبغه .. مصيبه مصيبه .. هنا بدأت أشعر بالضياع .. و بالفعل .. ضعت و تهت .. لم أعرف من أنا ؟ وما أنا ؟ كنت كمن أفاق من غيبوبه .. واكتشف انه كان يحلم اثناء غيبوبته بحلم جميل مقارنه بالواقع المر الذي استيقظ فيه .. و استمر الضياع و التواهان .. ابتعدت عن الجميع .. لم أرد أن أرى غيري يسير الى الامام .. وانا واقفه في مكان .. ان لم اكن اتراجع الي الخلف .. و حقاً هذا ما فعلت .. وما حدث .. على كافه الاصعده و المجالات .. توقفت ، انسحبت و هربت .. كان من السهل جدا ان تترك كل شي خلفك .. وتنغلق الباب خلفك وتجلس في الظلام .. سهل جدا جدا … ولازلت اراه الاسهل ..

.

.

و بعد صراعات .. داخليه و خارجيه .. من كل وكافه انواع الناس القريب و البعيد .. الحبيب و العدو .. الي يبي ينصح لوجه الله و الي يبي يتشمت .. كان أكثرهم تأثيرا الصراعات الداخليه .. أما اكثرهم ايلاما فكانت الخارجيه .. كلام الناس .. و اعترف ان كلامهم يؤلمني ويضيق صدري منه .. ويحزنُني – حساسه عاطفيه تحركني مشاعري ايا كانت الصفه فلا يهم أنا هكذا – وهذه الصراعات بنوعيها لازالت تقام ..

.

.

اذا ماذا كنت احتاج ؟ أحتاج أن أبدأ من جديد .. بدون مبادئ او افكار صُبت علي صباً – من غير قصد او بقصد – أن أتخلى عن كل شيء .. أن أغسل هذا المخ .. لكن ليت الامر بهذه السهوله .. كسهوله غسل الملابس لأزاله البقع عنها .. و اذكر بعض المقاطع التي مرت علي و انا اقرأ كتاب – تكوين المفكر للد.عبدالكريم بكار – كيف تكون مفكر او الطريق لكي تصبح مفكر .. ان تتجرد من كل مشاعرك و احاسيسك و اعتقاداتك ، افكارك ومبادؤك .. وقال .. ان هذه الخطوه صعبه جداً صعبه التطبيق .. لذلك نرى “مفكرينا ” قدس الله سرهم .. حياديون جدا – طبعا العكس صحيح – و ذلك لانهم لم يستطيعوا فصل المشاعرهم وافكارهم السابق عنهم .. فتأتروا بها وتأثرت بها قضاياهم .. كأن نجد من يقف ضد النظام المستبد في هذه الدوله .. و لا يقف ضد نظام اخر لكن على نفس مستوى الاستبداد ان لم يكن اكثر .. في دوله اخرى  .. والسبب ؟ “و الله اوقفوا معانه بالغزو ” ..

.

.

تباً للتشتت و الافكار التي تأخدنا يميناً ويساراً .. أين كنت ؟ نعم البدايه الجديده و التجرد مما سبق

.

التجرد أمر صعب جدا .. و أعترف لم استطع فعله .. ولا زلت أدافع عن بعض الامور القديمه .. أمر صعب ان اتخلى عنها تربيت عليها .. غرست فيني .. حاولت جاهد أن أترك اي امر اراه خاطئ .. غير صحيح .. او لا صحه له .. وهكذا و شيئاُ فشيء .. بدأت .. عندما بدأ هذا ” الانحلال ، الانسلاخ ” عن ما سبق .. ثار من كان يعرفني .. سابقا .. و تدخل .. وعلق .. باحترام او بوقاحه .. لا أعلم لما كانوا يعتقدون أنهم لازالوا مسؤولون عني .. وهم لا يقربون لي .. ألمني ما قيل .. و زادني انطواء و بعداً عنهم .. وعن الكل .. حاولت جاهده تجاهلهم .. او بالاحرى تجنبهم .. اكملت اكملت .. بدأت تتشكل عندي بعض الصور و تتلون .. لازالت غير واضحه .. لازالت بيضاء و سوداء .. الا ان قليل من الرمادي لون الزوايا .. تغيرت خارجيا وداخليا .. وما أثارهم التغير الخارجي .. فهو على مرأ العيون ..

.

.

أكتشفت أن أغلب الامور التي أنتقدوني بها وهاجموني فيها .. كانوا يعتقدونها على انها أصل من الدين .. بل هي مجرد عادات و تقاليد لا أصل لها من الدين .. أمور لصقت بالدين مع مرور الوقت .. عُرف .. أخر حوار .. الذي انهارت فيه قدره الاحتمال .. و الذي لم يتجاوز الـ10 دقائق تكلموا فيه هم أكثر مني .. و ختموه بانصرافهم بعد أن قالوا ما قالوا و انتهوا .. كانوا متمسكين بأمور .. عفوا .. ولكنها ليست الصحيحه ربما تكون الاصح بين الاسواء .. كنت أعامل كمن ” خرج عن المله ” وليتها كانت ملة الرسول -صلى الله عليه و سلم – بل ملتهم هم .. مله ابائنا الاولين .. مله المجتمع .. بعادته وتقاليده .. بضوابطه و حدوده .. التي أُجبرنا على أن نسير وفقها .. ومن يخرج عنها فقد كفر .. و يجب ان يرجم حتى تقبل توبته .. ويُنظر له بنظره إشمئزاز .. كمن ارتكب جريمه قتل .. أصبحنا نتبع ما يقوله العلماء و المشايخ حرفا بحرف .. فما يقولون صحيح وما دونه هو الخطأ.. يالله اليس العلماء بشر .. كل مافعلوه اجتهاد يخطئ ويصيب .. لهم قلوب كقلوبكم .. عقول كعقولكم .. الا ان المعرفه هنا تختلف .. صحيح أقدرهم وأقدر ما يفعلون وأحترمهم .. لكن هذا لا يعني ان اقدسهم وأقدس كلامهم .. الله اودع فينا عقوول نفكر فيها .. لماذا لا نفكر في بعض الامور .. بدل ان نأخذها من المسلمات و نفعلها بدون ادنى تفكير .. حتى القران و الاحاديث .. نرجع فيها الى التفاسير و الشروحات .. مُنِعنا من التواصل معها بشكل مباشر .. وضعنا هذه الحواجر .. فقد قال الله : ” ……… ” ثم ماذا قال الشيخ الفلان الفلاني .. أين التدبر في هذا .. جمدنا عقولنا … اوقفنا عن التفكير .. (( استفت قلبك ولو أفتك )) أؤمن بها وبشده .. وصارت هي مقياسي للأمور .. الله اودع فينا هذا العقل لكي نفكر .. و القلب لكي نشعر .. عضوان مكملان لبعض .. لماذا لا نستخدمهم في أهم الاماكن ..

.

.

و اذا ذكرت لهم ما سبق ضحكوا وسخروا .. بقولهم .. كيف أقارن نفسي بعلماء .. او غضبوا .. كيف اسب العلماء .. وكيف أنتقد دينهم الجديد ” العادات و التقاليد .. يالله .. قد كفرت ..

.

.

كفوا عن اطلاق الاحكام كفوا .. كما تدين تدان يا رفاق .. كما تدين تدان .. و سيصيبكم ما اعترضتم عليه في غيركم  عاجلا ام أجلا .. هذه سُنه الله في الخلق .. حاسبوا انفسكم قبل أن تحاسبوا غيركم .. ففيكم ما فيكم .. ويكفيكم ما فيكم ..

.

.

الايمان في القلوب .. لا تحكموا على كل ما تشاهدونه .. المظاهر تخدع .. أكثر ما كان يؤلمني .. عندما يقولون .. ” كنتي جذي – ويشيرون الي الاعلى – و صرتي جذي – ويخفضون يدهم – ” وعيني وقلبي يهبط معهم … يا الله كيف حكمتم ؟؟ بالله عليكم كيف ؟؟ أجلستم وسط قلبي ؟؟ .. أحاورتم نفسي ؟؟ .. أعلمتم مالذي يدور في خلدي ؟؟ .. ابتعدوا قليلاً فو الله اتعبتم القلب بأحكامكم ..

.

.

أكثر الامور المضحكه .. هي الحجه التي لجؤا اليها ليفسروا سبب أنشقاقي عن المله .. هي الكتب التي أقرئها … أه أه أه أرقتهم و اأضنتهم تلك الكتب .. فيقولون بكل أسى و يهزون رؤوسهم .. ” انتي لو بس الله يفكج من هالخرابيط الي تقرينها جان انتي بخير ” ههه مساكين هم ..

.

.

كتبت في احد الايام السابقه في تويتر .. هذه الجمله : ” عظم ما عظمت الشريعه .. وصغر ما صغرت الشريعه ..فان الدين لا يتمثل بعباءه او نقاب أو دشداشه أو لحيه .. ” البعض – سامحهم الله .. حسبوا اني انتقد الدين و الاسلام .. فهاجم هجوم شديد .. بالطبع بعيدا عن مرآ الجميع .. وما اقصده .. يكمن في اول جملتين .. من الغريب المضحك .. أن نرى من يغضب ويقلب الدنيا رأسا على عقب .. لأن هناك من تخرج الى الشارع .. بـ”تنوره ” قصيره .. فتصبح التنوره و طولها قضيته و شغله الشاغل .. ويصرخ ويهدد .. وبالجهه المقابله .. هذا الشخص يعيش في دوله اسلاميه بعيده كل البعد عن الدين الاسلامي .. فهناك ماهو يأتي بمرتبه أهم من طول التنوره في الاسلام و الشريعه  .. لست ضد الحجاب ..بل معه و أعلم أنعه واااااااجـــــــــــــب – لاأ تبع نهج ورأي الدكتوره اسيل العوضي .. و لا انتقد هنا الشيخ نبيل العوضي بالعكس .. ارى ان مايفعله الشيخ .. حفظه الله .. يحسن من صوره الاسلام .. ويعيد معناه القديم بشكل جديد .. كان هذا توضيح لأي لبس –

.

.

كما قلت في البدايه .. أحمد الله أني كنت و تربيت في بيئه اسلاميه – ان صح التعبير – و لا ألقي اللوم عليها و لا على من اتبعها و لا على الاشخاص .. ما اطلبه الان .. أن تكفوا عني .. وتتركوني بسلام .. اكون نفسي وأرائي .. وأفكاري ..

.

.

و كل ماقلت ينطبق على البيئه المتشدده و المنفتحه و اليبراليه … و المسميات التي لا أصل لها .. كل من تربى في احد هذه البيئات انصبغ بأفكارها .. الي أن وصل لمرحله كون نفسه بنفسه .. بعلمه او بدونه .. بسلام أو بحروب ونزاعات ..

.

.

ومن يعلم .. قد قد .. اعود في يوم من الايام .. الي سابق افكاري و امبادئي و ارى ما كنت عليه هو الصحيح .. هنا لن أقول اني خسرت .. بل فزت لأني وصلت -او عدت – اليه بمفردي بعد بحث طويل .. و سأكون راضيه

.

.

سأكون ,, ثــــائره ,, على هذه العقول التي تحاول صب الافكار و الشخصيات فينا صباً ,, وأطلب منكم أن تحتفظوا أرئكم المتعصبه لكم …

.

.

اتركونا بســـلام  ؛) ….

.

.

لا أريد أن أراجع ماكتب .. حتى لا أعيد التفكير بنشره

و اعتذر لكل من شعر و أحس اني اهنته بطريقه ما .. اعتذر ..

.

.

.

 

مطر مطر مطر ؛* 06/04/2011

Filed under: Uncategorized — engshaimaa @ 12:13 صباحًا

 

 

تحت المطر أقف مغمضه العين
برئةٍ مملوءه بهواء محمل بذرات غبار كانت قد سقطت من الاعلى الى الاسفل

أحاول تذكر ماذا اريد و ماذا يريدون .. من الله

بماذا سأدعوا ..

؟؟؟؟

أفكر أفكر أفكر

 

أفتح عيناي .. على وقع صوتٍ مخيف مرعب

لأرى ذاك السواد المكسو بحمره

فيضاء فجأه بزرقه بفعل البرق ..

فأتذكر قوله تعالى : { يَكَادُ سنا بَرقِه يذهبُ بالأبصار }

 

فأنسى كل ومن وما أريد أن ادعو له او به ..

وتظل عيناي معلقه في الأعالى

مأخوذه بهذا الجمال و القدره الإلاهيه

وأشعر برعشه تسري في جسدي

على اثرها ارتجف رعبا  و خشوعا من هذا النظر البديع

و سعاده أجهل مصدرها تغمرني ..

 

شكراً مره أخرى للمطر

الأولي لأنه لم يخب الظنون

الثانيه لأنه غسل السماء من بعد الغبار

و غسل النفوس

من بعد الغضب الذي حل بها لإعاده تعين  الرئيس الوزراء .. ناصر المحم

وكان الله بعونك ياكويت ..

 

شكــراً للمطر ؛**

 

_______________________

 

تحديث @ 12:57 .. :

ويح  قلبي .. نحن هنا .. نغضب من أجل فساد لا ينفك أن يعود

و هناك .. حيث قلبي .. فلسطين .. حيث غزه تقصف ..ويستشهد أبناءها الاحرار

يالله .. نحن هنا نفرح بالمطر ..  وهم هناك .. مطرهم القنابل التي تأتي من حيث لا يعلمون

ومع ذلك يفرحون يفرحون بموتاهم .. ؟؟

شتان شتان بين الفرحين و الغضبين شتان ..

اللهم بهذا الوقت المبارك .. ومع سقوط المطر

ربي ارحم اهل غزه واعنهم ورحم مواتهم

و زلزل الارض تحت اقدام المعتدين الظالمين

يارب  لطفك باهل غزه

=”(

.

 

تَــفَــكَــر … 29/03/2011

Filed under: Uncategorized — engshaimaa @ 1:43 صباحًا

؛

؛

؛

 

 

{ مَـنْ كَـــانَ بِــــلا مَــبْـدَأ يَــنْــتَهِــي حَــيثُ يَبــدأ }

؛

؛

؛

 

 

حان الوقت لنتخذ موقف ..

ليس من أجل أحد ..

بل لأنفسنا ..

 

ثمـ لأمتنا

 

كن أنت ما تريد

لا مايريدون (هم)

تباً لهم ..

 

أأعيش حياتـ(ي) لأجلهم ؟

عجباً عجباً ..

ليست تلك الـ(ي)ـاء لي ؟

 

____________________

 

اختلاطنا المستمر مع الناس ..

طوال الوقت ..

مقارنه بالوقت الذي نقضيه مع انفسنا ..

انعدام الخلوه مع النفس ..

جعلنا نشعر بالـ(غربه ) معها

لا نفهمها

نحتاج الى وسيط يترجم لنا ما تريد

ما تحتاج

ما تفتقد

نتلقى اشارات .. تختلط معانيها علينا ..

فنسيء تفسيرها ..

ثم نلقي اللوم عليها ..

و اصابع الاتهام موجهه الينا ..

 

___________________________

 

هل جربت أن تعتزل الناس ..

أي حقاً حقاً تعتزلهم ؟؟

3 أيام .. تختلي بنفسك

تسمع صوتك – إن لم تكون اصوااات – الداخلي

ليس بالشكل الدرامي السخيف ..

 

هذا ما نحتاجه

هذا ما احتاجه – أظن – ؛q

 

_____________

 

أرى أن في العزله شيء مفيد ..

تعرف نفسك

تعرف كيف تتواصل معاها

تعرف ما تحتاج ما تريد

دون ان يسرق احد منها الاضواء

دون ان تجعلها بالمرتبه الثانيه

و كل من حولك يحتل المرتبه الاولى

 

________________

 

و يبقى السؤال …

هل سأصمد .. ؟؟؟

في الغالب لا ؛) ههههه

نحاول .. ما من ضرر ..

 

 

_________________

 

على هامش احداث اليوم :

– مقابله د.عزمي بشاره على الجزيره .. للحديث عن الثورات .. كـــانت بقمه الروعه .. اقدر هذا الشخص .. معجبه بفكره جدا .. كان حديث يثر الشجن -بانتظار نزول المقابله باكملها حتى اضعه هنا .. فهو اجمل من أن يفوت .. او ينسى ويمر عليه الزمن .. سأحفظه هنا .. للـــذكرى .

 

– مقابله د.عبدالله النفيسي على قناه الصفى : حقيقه لم أشاهده .. ولأسجل هنا اعتراف متناقض معجبه بفكره .. لكن أعترف أن ليس كل ما يقول يروق لي .. لم اشاهد المقابله لانها تتعارض مع وقت عزمي بشاره .. وبالطبع الكفه ستميل الى بشاره بلا شك ؛)) لكن سأحرص على مشاهدتها باليوتيوب

 

– غدا سيكون هناك تجمع سلمي صــــــــــــــــــــــامت .. نعم صامت .. بدون ندوات .. وصرااخ وشخصيات تأتي وتلقي كلمتها .. التي قد تكون سخيفه حد الغباء .. هذه الخطوه قام بها مجموعه مغردين .. راق لي أكثر من الخطابات .. نحتاج أن نعبر بصمت .. يجلس هناك الشباب .. كلٌ رافع لوحه .. يكتب فيها ما يعبر عن رأيه .. أتمنى أن أحضر .. لكني أراها غير مناسبه لي ..

 

– أخيرا : غدا أختبار 🙂 و يـــاللهول .. لم أدرس حرفا واحدا له =\ لا بأس الكميه صغيره .. وسهله ..  ” مولاي سهل علينا ” ..